الأمراض البكتيرية التي تصيب الأرانب وطرق الوقاية والعلاج

1
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته , سنتحدت في هذه التدوينة عن الأمراض البكتيرية التي تصيب الأرانب وطرق الوقاية و العلاج  .

تصاب الأجهزة العضوية للأرانب  بمجموعة من الأمراض البكتيرية التي تؤدي في كتير من الأحيان إلى نفوقها إن لم يتم التدخل في الوقت المناسب .

ونذكر منها , بالنسبة  للجهاز الهضمي :

  • التسمم المعوي :
من مسببات هذا المرض ,بكتيريا تفرز سموما داخلية. و تتمتل الأعراض أساسا في حدوث إسهال شديد عادة للأرانب التي يتراوح عمرها بين شهر واحد و5أشهر وخاصة عند التغيير الفجائي للغذاء , أو عدم توازنه أو نقص في الماء , ونادرا مايصيب الأرانب الكبيرة.


من الأعراض الأخرى :

-- انتفاخ البطن – خشونة الفرو –إسهال ذو لون بني مخضر تم موت الحيوان خلال 48 ساعة .

-- إنتفاخ الأمعاء مع وجود نزوفات نقطية عند التشريح على سطح هذه الأمعاء.

**الوقاية :

عند التدخل السريع يمكن معالجة الأرانب المريضة باستعمال المضادات الحيوية .و تتمتل الوقاية في تقديم غذاء متوازن وعدم تغييره بصفة مفاجئة .(تغيير العلف يجب أن يتم بصفة تدريجية ).

  • إلتهاب الأمعاء المخاطي :

يصيب هذا المرض الأرانب في مختلف فترات النمووخاصة ما بين شهر و شهرين . له علاقة بنوع الغذاء , مما يسبب الإمساك بالإضافة للإجهاد والإزدحام. يلاحظ عند إجراء التشريح امتلاء الأمعاء الغليضة بالفضلات, مع وجود مواد مخاطية بالقولون . ويلاحظ أن فضلات الأرانب مغطات بالمخاط ...

ومن أعراض المرض :

-- فقدان الأرنب الشهية , الجفاف .

-- فرو خشن ويكون البطن منتفخا بسبب تراكم الماء في المعدة, حيت يمكن سماع صوت المياه عند رج الأرنب بلطف. وتكون     المنطقة الخلفية من الأرنب ملوتة بالبراز والمخاط ويمكن أن يؤدي إلى موت الحيوان.

**العلاج :

يصعب علاج هذا المرض ولكن ينصح بإعطاء المحاليل لعلاج الجفاف والوقاية المستمرة .

  • الكوليباسيلوز :

هو مرض إلتهاب الأمعاء تتسبب فيه أصناف معينة من بكتيريا إشيريشيا كولي Escherichia coli"  E-Coli".

يعتبر من أكتر الأمراض تواجدا بين الأرانب,فهو يظهر نتيجة إرتفاع عدد البكتيريا المتواجدة في الأمعاء الغليضة.

يصيب هذا المرض الصغار الرضع بين 3 و 12 يوما, ويؤدي إلى موتها في ظرف 20 إلى 48 ساعة.

عند الأرانب المفطومة يظهر هذا المرض بعد الفطام بحوالي 10 أيام, وتتراوح نسبة الأموات من 5 إلى 100 حسب نوع البكتيريا المسببة للمرض والتي تتسبب غالبا في :

-- نفوق لدى أمهات الأرانب بعد أعراض الإسهال .

-- نفوق الفراخ بعد 10 أيام من الولادة .حيت يلاحظ في هذه الفترة فراخ ملوتة بعد أعراض الإسهال , تم سرعان ما تبرد أجسامها فتموت .

-- عند الذكور البالغين, يسبب هذا المرض إسهالا , لكن نادرا ما يؤدي إلى الموت.

-- عند التشريح : يلاحظ أن المحتوى المعوي سائل ونزيف في بعض الأحيان .

**الوقاية :

-- الكشف المبكر عن الحيوانات الحاملة للبكتيريا, وخاصة منها الأمهات التي تعرف أعراض الإلتهاب المعوي.

-- تحضير جيد للأمهات المعدة للإحلال وذلك باختيارها من نسل جيد .

-- تربيتها في أقفاص فردية إبتداءا من عمر 3 أشهر , وذلك لحمايتها من الأرانب الأخرى .

-- احترام توازن القطيع : وذلك بتجنب نسبة التجديد المرتفعة التي تضعف القطيع .

-- تجنب مزج الإنات بين الولادة والتسمين , وهذه العملية تعتبر من أكتر المراحل الملوتة التي تكون فيها نسبة العدوى كبيرة .

-- استعمال الأدوية بصفة وقائية يمكن أن يضع حدا لافراز الجراتيم ،، كل شهرين،،.

**العلاج :

-- إستعمال المضاد الحيوي المناسب لمدة 5 إلى 7 أيام.

أمراض الجهاز التنفسي :

يصاب الجهاز التنفسي بعدة أمراض نذكر منها :

  • باستوريلا الجهاز التنفسي :

تصاب الأرانب بهذا المرض في كل الأعمار ويتسبب فيه: الوسط الغير الملائم و سوء نوعية الهواء ( بارد,رطب, ملوت بالغبار) , وجود الأرانب بمجرى هواء وكذلك الحيوانات المصابة بالإجهاد .

ومن علاماته : عطس متكرر ومسترسل , جريان الأنف. وعن التشريح يلاحظ وجود جيوب مائية ملأى قيحا و رئتين حمراوتين داكنين .

**الوقاية :

- تجنب مجرى الهواء على مستوى الأرانب وتقديم العلف المركب بدون غبار .

- تفادي كل أشكال الإجهاد .

  • زكام معدي : 

تصاب الأرانب بهذا المرض في كل الأعمار ويتسبب فيه : عدم التطهير , وسط جرتومي متعفن, انخفاض فجائي في درجة الحرارة أوعدوى من مصادر لأخرى.

ومن علاماته عطس مسترسل, سيلان من الأنف’’أبيض مختر وقيح’’, ضعف متواصل .. وعند التشريح نلاحظ جيوب أنفية ملأى قيحا ومخاطا بالقصبة الهوائية ونلاحظ احمرارا داكنا بالرئتين .

من أهم البكتيريا المتسببة في هذا المرض ’’ الباستوريلا’’.

**الوقاية :

-- إزالة المسببات , وذلك ب:

             . احترام مقاييس المحيط .

             . العزل الإجباري لكل الحيوانات قبل دخول المرنبة .

             . تطهير محكم للمرنبة وكل أدوات التربية .

**العلاج :

- إستعمال المضادات الحيوية المناسبة .

- إضافة الفيتامينات و المعادن لتغذية المناعة و مقاومة المرض .

- إبعاد الأرانب شديدة الإصابة.

  • الزكام المعدي والإلتهاب الرئوي :

إن تعرض الأرانب لعوامل الإضعاف ك: البرد , الرطوبة الشديدة, زيادة غاز الأمونياك, النقل أو سوء التغذية , فإن بعض الميكروبات تهاجم الأغشية المخاطية للجهاز التنفسي وتؤدي إلى ظهور إفراز مائي من فتحتي الأنف, وتتحول إلى إفرازات لزجة صديدية , وقد تنتقل هذه العدوى إلى منطقة الصدر متسببة في التهاب رئوي صديدي و وتهزل الأرانب المصابة . وبالتشريح تظهرإلتهابات بالأغشية المخاطية .

**الوقاية :

-- نفس الوقاية بالنسبة للزكام المعدي .

**العلاج :

-- إستعمال المضادات الحيوية المناسبة .
-- الحرص على إبعد الأرانب المريضة وحماية سريعة للأرانب السليمة الغير المصابة

التعليقات

  1. غير معرف7/16/2018

    شكرا على المعلومات

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.